اللون

التقويم

البديل

تصميم

 

التخدير في علاج الأسنان

يستخدم التخدير في طب الأسنان لتوفير تجربة مريحة خالية من الألم للأفراد الذين يخشون من طبيب الأسنان أو الصغار لإبقائهم دون حراك لتلقي الرعاية التي يحتاجون إليها.

ويعتبر هذا الأسلوب سهلًا ولا يتطلب الحقن. والجانب الأفضل هو أن الأدوية تخلق تجربة مريحة وتكون كمثل النوم أثناء العلاج. يحتفظ التخدير بالفم في طب الأسنان بمستوى من الوعي لدى المريض لتجربة آمنة وتعاونية.

من الفوائد الأساسية للتخدير في طب الأسنان هو أن المرضى غالبًا ما يشعرون بأن عملية الأسنان لم تستغرق سوى بضع دقائق حينما تكون في الواقع قد استغرقت وقتًا أطول من ذلك لإنجازها. عمليات الأسنان المعقدة مثل تغيير الابتسامة أو عمليات إعادة البناء المكثفة التي تتطلب عادة عدة زيارات يمكن إنجازها غالبًا في بضع زيارات فقط.

إذا كنت مترددًا في تحسين ابتسامتك لأنك تشعر بالخوف أو القلق من إجراء عمليات أسنان طويلة أو معقدة فقد يكون التخدير في طب الأسنان هو الحل لجعلك تشعر بالراحة أثناء عملية العلاج مما يساعد على تحقيق الابتسامة التي طالما رغبت فيها.

احجز موعدًا